أعرفُ الوجع التي تتركه الكلمات التي تُقال وأعرف الوجع الأشد وجعاً الذي تتركه الكلمات التي لا تُقال

من قبل: نزار قباني

اقتباسات ذات صلة

كلماتنا في الحب تقتل حبنا .. إن الحروف تموت حين تقالُ.. قراءة

من قبل: نزار قباني

لا تثقي, بما روى التاريخ, يا صديقتي فنصفه هلوسة ونصفه خطابة .. اطفالنا, ليس لهم طفولة .. سماؤنا, ليس بها سحابة .. عشاقنا يستنشقون وردة الكآبة .. كتابنا, يحاولون القفز كالفئران من مصيدة الرقابة... قراءة

من قبل: نزار قباني

دعي حكايا الناس , لن تصبحي كبيرة إلا بحبي الكبير , ماذا تصير الأرض لو لم نكن , لو لم تكون عيناك .. ماذا تصير ؟.. قراءة

من قبل: نزار قباني

أما الرجال فيمتص حبه كما تمتص ورقة النشاف قطرة الحبر ، ويتآكل قلبه تدريجيا كما يتآكل محرك السيارة من داخله.. قراءة

من قبل: نزار قباني

إن صورة الشاعر المطبوعة في مخيلة الناس ، هي صورة خرافية لإنسان يمتلك طاقة غير محددة على الحب ، ويمتلك قلبا يتسمع لعشق العالم كله... قراءة

من قبل: نزار قباني

لأن حبي لك فوق مستوى الكلام قررت أن أسكت والسلام... قراءة

من قبل: نزار قباني

قبل النوم البس أجمل ما عندك , تعطر ورتب غرفتك , فبعض الذين يأتون في الحلم يستحقون حفاوة أكثر من الذين يأتون في الواقع... قراءة

من قبل: نزار قباني

عندما حاولت أن أكتب عن حبي , تعذبت كثيرا .. إنني في داخل البحر وإحساسي بضغط الماء لا يعرفه غير من ضاعوا بأعماق المحيطات دهورا... قراءة

من قبل: نزار قباني

لم يدخل اليهود من حدودنا، و إنما، تسربوا كالنمل من عيوبنا.. قراءة

من قبل: نزار قباني

مدينتنا وراء النرد ، منفقة لياليها .. وراء جريدة كسلى وعابرة تعريها .. فلا الأحداث تنفضها ولا التاريخ يعنيها .. مدينتنا بلا حب يرطب وجهها الكلسي أو يروي صحاريها .. مدينتنا بلا امرأة تذيب صقيع عزلتها وتمنحها معانيها... قراءة

من قبل: نزار قباني

على الذي يريد أن يفوز في رئاسة التحرير .. عليه أن يبوس في الصباح ، والمساء ركبة الأمير .. عليه أن يمشي على أربعة كي يركب الأمير .. لا يبحث الحاكم في بلادنا عن مبدع وإنما يبحث عن أجير... قراءة

من قبل: نزار قباني

أنا قطار الحزن , لا رصيف لي... قراءة

من قبل: نزار قباني
أفضل المؤلفين
أفضل الفئات
روابط هامة
بريد النشرة

اشترك في النشرة الإخبارية من أجل التوصل بأحدث الاقتباسات.

© Copyright 2022 - Developed with Passion By Farid